شبكات

ثغرات وإخفاقات في "يورو 24" والمنصات تقارنها ببطولة كأس العالم 2022 في قطر

أثار جلوس جمهوري تركيا وجورجيا جنبا إلى جنب خلال مباراة بلديهما في بطولة الأمم الأوروبية “يورو 24” انتقادات واسعة على المنصات بشأن دقة التنظيم والحرص على سلامة المشجعين.

خصوصا أن الفصل بين جمهوري فريقين متنافسين يعتبر -حسب خبراء- من أبجديات تنظيم البطولات لتفادي الاحتكاكات والاستفزازات.

وتشترك في مسؤولية التنظيم وحفظ الأمن خلال البطولة الحالية اللجنة المنظمة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، ووزارة الداخلية الألمانية برئاسة الوزيرة نانسي فيزر التي كانت ضد استضافة قطر لكأس العالم، والتي قالت إن "هناك معايير ينبغي الالتزام بها، وسيكون من الأفضل عدم منح حق استضافة البطولات لمثل هذه الدول".

ولكن ألمانيا اقتفت خطى قطر التي منعت الكحول داخل ملاعب كأس العالم، إذ منعت الكحول خلال "يورو 24" رغم انتقادها قرار قطر حينذاك.

استعرضت حلقة 19-6-2024 من برنامج "شبكات" أبرز تعليقات المنصات بشأن هذا الموضوع، إذ أشادت في مجملها بالتنظيم التاريخي الرائع الذي قدمته قطر خلال بطولة كأس العالم 2022 مقارنة ببطولة "يورو 24" الحالية.

لا مجال للمقارنة بإنجاز قطر

ووفقا لرأي المغرد أحمد مكي، فإن المكر السيئ لا يحيق إلا بأهله، لأن "اجتهادهم واستماتتهم في تشويه تنظيم مونديال قطر كانت مثيرة للامتعاض، وأن بضاعتهم رُدّت إليهم".

بينما شهد الناشط أبو خالد بما رآه خلال كأس العالم من تنظيم دقيق التزم به الجميع، وقال: "يكفي أن بقطر ما شفنا مشاكل من ناحية الجماهير، لأنهم عارفين أن فيه حدود ونظام صارم".

واتفق المغرد أسامة دمور مع أبو خالد حول الإنجاز القطري في تنظيم بطولة كأس العالم 2022، وغرد: "إلي (الذي) صار بقطر 2022 تاريخيا"، ونصح "المانشافت" بالتركيز على اللعب داخل الميدان وقال: "سبحان الله، ألمانيا لو تركت سوالف (موضوعات) السياسة وركزت ع (على) الكرة أحسن إلها (لها)".

وعضد الناشط أحمد الحربي رأي من سبقوه حول أن قطر قدمت بطولة للتاريخ، وأوضح أن "الأيام أثبتت أن تنظيم قطر للمونديال تنظيم خيالي، ومن كان يشكك بذلك هو عاجز عن تنظيم بطولة أقل بكثير من شعبية كأس العالم، دولنا العربية في تقدم مذهل وسابق الغرب بأشياء كثيرة، ولله الحمد".

من ناحيته، أشاد صاحب الحساب حسين بمكانة ألمانيا في نواح أخرى وغرد: "رغم كل ذلك، ستبقى ألمانيا تلك القوة الاقتصادية والديمقراطية التي يحسب لها ألف حساب"، ولكنه أكمل تغريدته مشيدا بما قدمته الدوحة للعالم "وهذا لا يمنع أن قطر نظمت كأس عالم رائع أشاد به الجميع، رغم إقصائها من الدور الأول، وستبقى قطر هي قطر، وألمانيا هي ألمانيا".

وتزامنت مع بطولة "يورو 24″ ظروف جوية عاصفة تسببت في هطول الأمطار الغزيرة بكميات أكبر من قدرة قنوات تصريف الملاعب، ولكن ما لفت انتباه المشجعين هو الطريقة البدائية في تصريفها، باستخدام مساحات بـ"عصي خشبية".