موظفو "بزنس إنتل" يطالبون برواتبهم وحمايتها مطار بغداد محل شكوكهم

صالة مطار بغداد - لصالح تحقيق المصدر OCCRp
الصالة الداخلية لمطار بغداد (أو سي سي آر بي)
الصالة الداخلية لمطار بغداد (أو سي سي آر بي)

يقول المتعاقد الأمني الأوغندي إنوسنت أودار (37 عاما) الخبير في تدريب الكلاب البوليسية إنه طرد من العراق في أواخر سبتمبر/أيلول بعد أن اشتكى هو و5 من زملائه للشرطة من ظروف عملهم وحاولوا إخبارها بأن أكبر مطار في عاصمة بلاد الرافدين في خطر.

****داخليه***** بطاقة-موظف-الأمن-الأوغندي-إنوسنت-أودار المصدر OCCRP
بطاقةموظف الأمن الأوغندي إنوسنت أودار (أو سي سي آر بي)

في العام الماضي تعاقد العراق مع شركة "بزنس إنتل" الكندية التي جلبت أودار إلى العراق لتأمين مطار بغداد الدولي الذي يتعامل مع حوالي مليوني مسافر سنويا.

ومنذ ذلك الحين -كما قال أودار وأكثر من 10 من الموظفين السابقين والحاليين- لم تدفع الشركة رواتب الموظفين، أي منذ 5 أشهر على الأقل.

وقارن الصحفيون العاملون مع "مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد العابر للحدود" المعروف باسم "أو سي سي آر" مزاعم الموظفين مع وثائق سربها لهم موظفون سابقون وحاليون تضمنت جدول رواتب الموظفين وإشعارات استلام الرواتب وعقود العمال، إضافة إلى أوراق طلبت الشركة من موظفيها التوقيع عليها للتنازل عن حقهم بالمطالبة برواتبهم التي لم تدفع.

وافق مشروع الإبلاغ عن الفساد والجريمة العابرة للحدود (أو سي سي آر بي) على عدم كشف أسماء الموظفين الموجودين في العراق أو من يخشون من ردة فعل الشركة لكي توفر لهم الحماية.

وقال الموظفون في رسالتهم إلى الشرطة العراقية -والتي أرسلت في 11 سبتمبر/أيلول- إن "عدم دفع رواتب الموظفين يعد خرقا أمنيا"، مضيفين "لقد أصبحنا ضعفاء ومحبطين".

المصدر : الجزيرة