بائع "غزل البنات" يصنع الحدث في الشارع المصري

بائع حلوى غزل البنات يصنع الحدث
بائع حلوى غزل البنات أكد أن ردة فعله كانت بسبب عدم تحقيق أي مدخول في يوم العيد (مواقع التواصل الاجتماعي)

لقي بائع حلوى "غزل البنات" في مصر، حملة تضامن واسعة على صفحات التواصل الاجتماعي بعد تداول فيديو مؤثر له.

وقام أحد المارة بتصوير ونشر مقطع فيديو للبائع المصري محمد حسين وهو يرمى ببضاعته التي حملها مدارَ اليوم على كتفه؛ دون أن يبيع أي شيء منها لينهمر بعدها بالبكاء. ويجسد معاناة الشاب المصري الذي يكافح لكسب لقمة العيش في ظروف جد قاسية.

الفيديو أثار تفاعل مستخدمي منصات التواصل، الذين عبّروا عن تضامنهم ومساندتهم للبائع البسيط وطالبوا بمساعدته، فقال أحدهم "رسالتي لكم اجبروا بخاطر هذا المسكين"

وبعد انتشار الفيديو المؤثر، تساءل كثيرون عن معلومات صاحب الواقعة، وتحركت المؤسسات الخيرية ورجال الأعمال وفاعلو الخير إلى البحث عنه لمساعدته.

واستحسن المغردون تحرك المحسنين والمؤسسات الخيرية لمساعدة الشباب محمد الذي قهرته ظروف الحياة الصعبة، مطالبين أن تشمل هذه المساعدات الكثير من أمثال بائع "غزل البنات"

يذكر أن البائع محمد حسين المعروف بـ"أبو رحمة"، صاحب الـ42 ربيعا،  يعيش داخل منزل بسيط بإحدى قرى محافظة سوهاج وهو أب لـ4 بنات، ويعمل بائعا متجولا لحلوى "غزل البنات" منذ 4 أعوام.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي