مصرع 10 نساء إثر سقوط حافلة في نهر النيل بالجيزة

فريق إنقاذ أثناء محاولة انتشال الغارقات بعد سقوط الحافلة في النيل (الفرنسية)

لقيت 10 نساء على الأقل مصرعهن اليوم الثلاثاء إثر سقوط حافلة ركاب كانت تقلّهن في نهر النيل من على متن إحدى العبّارات قبالة قرية أبو غالب بمنطقة منشأة القناطر التابعة لمحافظة الجيزة غرب القاهرة.

وقال مصدران أمنيان -لوكالة رويترز- إن الحافلة كانت تقل 22 عاملة من سكان محافظة المنوفية بدلتا النيل إلى مقر عملهن بمراكز لتجفيف وتغليف الفاكهة بمحافظة الجيزة فضلا عن السائق.

وذكرا أنه تم انتشال 9 ناجين من بينهم السائق، وأن 4 عاملات في عداد المفقودات.

وذكرا أن الحادث جاء نتيجة اختلال عجلة القيادة في يد سائق الحافلة أثناء إبحار العبارة بين شاطئي النيل مما أدى إلى تجاوز الحافلة للحاجز الحديدي للعبارة وسقوطها في مياه النهر.

تفسير آخر

من جهة أخرى، أفادت صحيفة الأهرام بأنه أثناء انتظار الحافلة على العبارة نشبت "مشادة كلامية" بين أحد الأشخاص وسائق الحافلة، مما دفعه إلى ترك السيارة "بدون التأكد من الفرامل لتسقط السيارة في المياه وفر هاربا"، قبل أن توقفه السلطات.

وبحسب الصحيفة، قررت النيابة العامة انتداب لجنة هندسية لفحص السيارة ومعرفة كافة الأسباب التي تسببت بوقوع الحادث.

من جهتها، قالت وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج إنه ستصرف المساعدات المقررة لأسر المتوفيات والمصابات حسب نسبة الإعاقة والإصابة نتيجة الحادث.

عبّارات قديمة

ويفصل النيل في المنطقة التي وقع فيها الحادث بين منطقة أشمون التابعة لمحافظة المنوفية ومنطقة منشأة القناطر بالجيزة.

وعادة ما تكون العبّارات المستخدمة لنقل المواطنين في النيل صغيرة، لكن مشغليها يحملونها أكثر من طاقتها، وكثير من هذه الزوارق قديمة ومتهالكة وقد لا تتوافر فيها معايير السلامة.

يذكر أن معدل الوفيات جراء حوادث الطرق في مصر انخفض العام الماضي بنسبة 24.5% مقارنة بعام 2022، إذ بلغ عدد القتلى 5861 شخصا مقابل 7762، بحسب النشرة السنوية لنتائج حوادث السيارات والقطارات الصادرة عن الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء.

كما ذكرت النشرة -التي صدرت أمس الاثنين- أن مدينة القاهرة سجلت أعلى معدل وفيات في حوادث الطرق لعام 2023 فيما كانت محافظة شمال سيناء الأقل عددا.

المصدر : وكالات