الرئاسة السورية: إصابة أسماء الأسد بسرطان الدم

Syria's President Bashar al-Assad sits next to his wife, Asma Assad in this handout picture provided by Syrian Arab News Agency
أسماء الأسد أعلنت في أغسطس/آب 2019 تعافيها من سرطان الثدي (رويترز- أرشيف)

أفادت الرئاسة السورية -اليوم الثلاثاء- بتشخيص إصابة أسماء الأسد قرينة الرئيس بشار الأسد بسرطان الدم (لوكيميا)، وذلك بعد نحو 5 سنوات من إعلانها التعافي "التام" من إصابة بسرطان الثدي.

وأوضحت الرئاسة -في بيان- أن أسماء الأسد (48 عاما) ستخضع لبروتوكول علاجي متخصص يتطلب شروط العزل مع تحقيق التباعد الاجتماعي المناسب، ومن ثم ستبتعد عن العمل المباشر والمشاركة في الأنشطة العامة ضمن خطة العلاج، وفق ما نقلته رويترز.

وكانت أسماء الأسد أعلنت في أغسطس/آب 2019 تعافيها التام من سرطان الثدي الذي قالت إنه اكتشف مبكرا، وخضعت حينها لعملية جراحية استكمالا لعلاجها من ورم خبيث في الثدي.

وغالبا ما تظهر أسماء الأسد في مقاطع فيديو وصور، في أثناء ما يسميه الإعلام الرسمي رعايتها أنشطة اجتماعية وطلابية، إلى جانب ظهورها رفقة زوجها الأسد العام الماضي في زيارتين إلى دولة الإمارات والصين، في رحلتين معلنتين لها إلى الخارج معه منذ عام 2011 الذي شهد بداية اندلاع الثورة في سوريا وما تبعها من نزاع مستمر.

بشار الأسد وزوجته أسماء في حفل افتتاح دورة الألعاب الآسيوية 2022 بالصين أواخر العام الماضي (الفرنسية)
المصدر : رويترز