محاكمة ترامب.. "الجلسة سرية" في قضية شراء صمت الممثلة الإباحية

ترامب بعد خروجه من قاعة المحكمة إلى جانب محاميه تود بلانش عقب الجلسة السرية في محكمة مانهاتن الجنائية (رويترز)

شهدت محاكمة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في نيويورك، على خلفية شرائه صمت ممثلة إباحية، يوما مشحونا أمس الاثنين، حيث أخلى القاضي قاعة المحكمة من الصحفيين، وأعضاء هيئة المحلفين الـ12، وقام بتوبيخ شاهد.

وبدا القاضي خوان ميرشان غاضبا بصورة واضحة خلال استجواب شاهد الدفاع روبرت كوستيلو، لأنه بدا أنه يشكك في سلطة ميرشان.

واستمر كوستيلو، الذي وضعه فريق دفاع ترامب على منصة الشهود للهجوم على مصداقية شاهد الادعاء الرئيسي مايكل كوهين، في الإجابة عن عدة أسئلة عقب قبول ميرشان اعتراض الادعاء.

وقال القاضي لكوستيلو، شاهد ترامب والمدعي الاتحادي السابق، إنه غير مسموح له بالاستمرار في الإجابة عن الأسئلة بعد قبول اعتراض الادعاء. مضيفا أنه يريد "الحفاظ على اللياقة في قاعة محكمته".

وعندما استمر كوستيلو في تهجمه على القاضي، قال ميرشان غاضبا "هل تحدق بي؟ وبعد ذلك، أمر بإخلاء قاعة المحكمة. وكشفت نصوص المحادثات في المحكمة أن ميرشان منع التعليق على قرارته، وهدد بإزاحة كوستيلو عن منصة الشهود إذا لم يغير سلوكه.

وقال محامو ترامب إنهم لا يعتزمون دعوة أي شهود آخرين بعد كوستيلو. ومن المتوقع عقد المرافعات الختامية في 28 مايو/أيار الجاري.

وكان مكتب الادعاء العام في نيويورك قد اتهم ترامب بالرغبة في تحسين فرصه في الفوز في الانتخابات الرئاسية التي أجريت عام 2016 من خلال دفع 130 ألف دولار لممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانييلز.

ويقول خبراء إنه رغم أن الادعاء قدم حججا قوية أمام القاضي وهيئة المحلفين في قضية ترامب "شراء الصمت" لإدانته، فإن بعض التفاصيل الفنية قد تخدم ترامب وفريق دفاعه.

ومن المقرر أن تنتهي هذا الأسبوع المرافعات الختامية في المحاكمة الجنائية التاريخية، التي يخضع لها الرئيس السابق بتهمة دفع الأموال لممثلة الأفلام الإباحية، ستورمي دانييلز.

دانييلز (45 عاما) محور قضية "شراء الصمت" التي يتهم فيها ترامب بتهمة تزوير مستندات محاسبية لإخفاء مبلغ 130 ألف دولار تم دفعه لها إبان الحملة الانتخابية لعام 2016 للتستر عن العلاقة المزعومة.

ويقول المدعون إن ترامب أدرج بشكل غير قانوني المدفوعات لمحاميه السابق، مايكل كوهين، في عام 2017 على أنها نفقات قانونية في دفاتر شركته العقارية للتغطية على مخطط غير قانوني عن طريق شراء صمت الأشخاص الذين لديهم معلومات، قد تكون ضارة لحملتهم الانتخابية.

ودفع ترامب، الذي يطمح إلى العودة للبيت الأبيض في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بأنه غير مذنب في 34 تهمة جنائية تتعلق بتزوير سجلات الأعمال، وينفي أي لقاء جنسي مع دانييلز.

وكان القاضي رفض طلبا من فريق ترامب بإبطال المحاكمة بعد دخول دانييلز خلال شهادتها في تفاصيل جنسية غير ضرورية، والإيحاء بأن اللقاء الجنسي المزعوم ربما لم يكن بالتراضي.

يذكر أن كوهين محامي ترامب السابق أمضى قرابة 13 شهرا في السجن، وعاما ونصف عام قيد الإقامة الجبرية، بعدما حكم عليه بالسجن 3 سنوات بتهمة الكذب على الكونغرس وارتكاب جرائم مالية.

المصدر : وكالات