فقدان 23 مهاجرا بعد إبحارهم من تونس نحو إيطاليا

Tunisia France Germany Migration FILE - Migrants from Eritrea, Libya and Sudan sail a wooden boat before being assisted by aid workers of the Spanish NGO Open Arms, in the Mediterranean sea, about 30 miles north of Libya, Saturday, June 17, 2023. Ministers from Germany and France tasked with regulating migration are joining forces to try to curb deaths on dangerous routes across the Mediterranean Sea. The interior ministers are traveling Sunday for talks with the president and their counterpart in Tunisia, a major North African stepping stone for migrants trying to reach Europe at risk of their lives. (AP Photo/Joan Mateu Parra, File) Photo Details ID: 23169433761451 Submission Date: Jun 18, 2023 12:05 (GMT) Creation Date: Jun 17, 2023 07:50 (GMT) Photographer: Joan Mateu Parra Source: AP Copyright: Copyright 2023 The Associated Press. All rights reserved Credit: ASSOCIATED PRESS Special Instructions: FILE PHOTO Subjects: Politics Location: AT SEA Transmission Reference: LBL101 Byline Title: str Caption Writer: EM Use Information: This content is intended for editorial use only. For other uses, additional clearances may be required.
أكثر من 3 آلاف مهاجر لقوا حتفهم خلال محاولتهم عبور البحر المتوسط العام الماضي (أسوشيتد برس-أرشيف)

أعلن الحرس الوطني التونسي أن نحو 23 مهاجرا فُقدوا بعد إبحارهم على متن قارب باتجاه إيطاليا.

وقال الحرس الوطني في بيان نشر يوم السبت إنه "تم تسخير مختلف الوحدات العائمة، والبحث جار عن 23 مفقودا"، مشيرا إلى أنهم أبحروا من سواحل ولاية نابل شمالي شرقي تونس.

وجاء في البيان أن "عملية الإبحار غير النظامية تمت في الليلة الفاصلة بين 3 و4 مايو/أيار الجاري، وتقدم أهالي المفقودين لإعلام المركز البحري بمنطقة بني خيار من محافظة نابل".

كما أعلن الحرس الوطني توقيف 5 أشخاص يشتبه في ضلوعهم بتنظيم عملية الإبحار، مشيرا إلى أن اثنين من المفقودين تربطهما قرابة باثنين من المنظمين المفترضين.

وتعد تونس من نقاط الانطلاق الرئيسية للمهاجرين الذين يخاطرون بعبور البحر المتوسط على أمل الوصول إلى أوروبا.

وبحسب المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وهو منظمة غير حكومية، فإن أكثر من 1300 مهاجر لقوا حتفهم أو فقدوا العام الماضي جراء غرق قوارب قرب سواحل تونس.

وأعلنت السلطات التونسية الأسبوع الماضي عن زيادة بنسبة 22.5% في عمليات اعتراض المهاجرين في الفترة بين مطلع العام الجاري وشهر أبريل/نيسان الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقال الحرس الوطني إنه "اعترض أو أنقذ" 21 ألفا و545 شخصا في الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي.

وأدت جهود قادتها إيطاليا إلى إبرام اتفاق في الصيف الماضي بين الاتحاد الأوروبي وتونس، وقد لاقى انتقادات واسعة، وينص على تقديم مساعدات مالية بإجمالي 255 مليون يورو مقابل زيادة الجهود للحد من عمليات الهجرة.

ووفق تقرير حديث صادر عن المنظمة الدولية للهجرة، لقي أكثر من 27 ألف مهاجر حتفهم في البحر المتوسط على مدى العقد الماضي، بما في ذلك أكثر من 3 آلاف مهاجر خلال العام الماضي.

المصدر : وكالات