مقتل وجرح 20 جنديا إسرائيليا في تفجير مبنى مفخخ بجباليا

أفادت مصادر إسرائيلية بمقتل وجرح 20 جنديا اليوم الأربعاء في تفجير مبنى مفخخ في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، في حين ارتكب الاحتلال المزيد من المجازر بحق المدنيين الفلسطينيين.

ويأتي هذا التطور بعد أن تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن حدث أمني صعب تعرضت له الفرقة 98 (التي تنشط في مخيم جباليا حاليا)، مشيرة إلى أنباء عن قتلى.

كما يأتي بعد أن هبطت مروحيات إسرائيلية شرق مخيم جباليا لنقل مصابين وقتلى محتملين من الجنود الإسرائيليين.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن المستشفيات الإسرائيلية تتعامل مع أعداد كبيرة من الجرحى والقتلى الإسرائيليين جراء المعارك الضارية التي تدور في قطاع غزة.

كانت فصائل المقاومة أعلنت اليوم عن سلسلة عمليات تم تنفيذ بعضها بشكل مشترك وشملت كمائن وقنص جنود واستهداف آليات متوغلة في مخيم جباليا شمالا وشرق رفح جنوبا، مما أسفر عن قتلى وجرحى من الجنود الإسرائيليين.

وقال الجيش الإسرائيلي اليوم إن 23 عسكريا أصيبوا خلال الساعات الـ24 الماضية في معارك غزة، وبذلك يرتفع عدد الجنود الإسرائيليين المصابين إلى 120 منذ يوم الجمعة الماضي.

وبدا أن المعارك الأكثر ضراوة تدور في مخيم جباليا، حيث تنفذ قوات الاحتلال توغلا لليوم الرابع.

عمليات المقاومة

وفي أحدث العمليات، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وألوية الناصر صلاح الدين أنهما استهدفا قوة إسرائيلية متحصنة في منزل بمخيم جباليا بصاروخ 107 وأوقعا أفرادها قتلى وجرحى.

كما أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن مقاتليها أجهزوا على قوة إسرائيلية بعد تفجير عبوة ناسفة فيها أثناء محاولتها التسلل إلى منزل بالمخيم.

وقبل ذلك بساعات، أعلنت القسام مقتل ما لا يقل عن 12 جنديا إسرائيليا في عملية جديدة مركبة استهدفت قوة إسرائيلية متحصنة بأحد المنازل في مخيم جباليا وقوة أخرى قدمت لنجدتها.

كما استهدفت كتائب القسام آليات إسرائيلية بينها دبابة ميركافا وجرافة عسكرية وقصفت مواقع لقوات الاحتلال، واستولت على طائرة مسيرة إسرائيلية، بمخيم جباليا.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قال إن قواته توغلت في قلب مخيم جباليا، الذي سبق أن شن فيه عملية عسكرية واسعة قبل أن ينسحب منه مطلع العام الجاري.

من جهتها، نفذت سرايا القدس منفردة أو بالاشتراك مع ألوية الناصر صلاح الدين عمليات أخرى بمخيم جباليا شملت استهداف قوة إسرائيلية متحصنة في منزل وأخرى تعتلي مبنى، وقنص جندي، وقصف آليات بينها دبابة وجرافة عسكرية.

وفي محاور القتال بمدينة غزة، أعلنت كتائب القسام اليوم أن مقاتليها استهدفوا قوة إسرائيلية بقذيفة مضادة للأفراد في حي الزيتون وأوقعوا عناصرها بين قتيل وجريح.

وبالتوازي، قصفت كتائب القسام وسرايا القدس أهدافا في غلاف غزة بينها مستوطنتا سديروت وأميتاي.

وفي رفح جنوبي القطاع، أعلنت القسام أنها قنصت جنديا إسرائيليا قرب مسجد التابعين واستهدفت جرافة عسكرية شرق المدينة.

وكانت قوات الاحتلال توغلت شرق رفح قبل 10 أيام، مما تسبب في تهجير نصف مليون فلسطيني، وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن العملية العسكرية هناك ستستمر أسابيع.

حي الزيتون

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن انسحاب قوات لواء "ناحال" من حي الزيتون جنوبي مدينة غزة بعد أسبوع من العمليات العسكرية هناك.

وقال جيش الاحتلال في بيان إنه يستعد لتنفيذ مزيد من العمليات الهجومية بالمنطقة.

من جهته، أفاد مراسل الجزيرة بانتشال 7 شهداء بعد انسحاب قوات الاحتلال من حي الزيتون بمدينة غزة.

مجازر جديدة

في غضون ذلك، أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد 4 وإصابة آخرين عصر اليوم في قصف إسرائيلي استهدف تجمعا للمواطنين في شارع الجلاء بحي الشيخ رضوان بمدينة غزة.

وقبل ذلك بساعات، أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد 14 فلسطينيا وإصابة عشرات جراء قصف قوات الاحتلال مركز الصبرة الصحي التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في مدينة غزة.

وفي شمالي القطاع، أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد 3 وإصابة 10 آخرين جراء استهداف مسيرات إسرائيلية تجمعا لفلسطينيين كانوا يحاولون الوصول لشبكة الإنترنت في شارع النادي بمخيم جباليا.

كما أفاد المراسل باستشهاد الصحفي هائل النجار و3 من عائلته في قصف إسرائيلي على منزله في جباليا البلد، وكان قصف إسرائيلي سابق استهدف سيارات إسعاف بمخيم جباليا أسفر عن شهداء بينهم الممرضة سناء عسلية.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفها لمنازل المواطنين في مخيم جباليا، لليوم الرابع على التوالي، مع اشتداد الاشتباكات العنيفة بين المقاومة وقوات الاحتلال.

وفي شمالي القطاع أيضا، أسفر قصف إسرائيلي على منزل في بيت لاهيا عن شهداء ومصابين.

وفي مخيم البريج وسط قطاع غزة، انتشلت الطواقم الطبية 5 شهداء من منزل لعائلة براش كان قد تعرض لقصف طائرات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، في حين استشهد فلسطيني عند حاجز "البحر-نتساريم" غربي المحافظة الوسطى.

وشرق رفح، أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد فلسطيني بنيران قوات الاحتلال في منطقة الجوازات، كما انتشلت طواقم الإسعاف جثمان شهيد من حي الجنينة، في حين أصيب مدنيون في قصف إسرائيلي استهدف منزلا بحي الزهور شرقي المدينة.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الصحة في غزة أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 5 مجازر أسفرت عن 60 شهيدا و80 مصابا خلال الـ24، مما رفع حصيلة العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 35 ألفا و233 شهيدا و79 ألفا و141 إصابة.

المصدر : الجزيرة