هجوم روسي بالمسيّرات يوقع 4 قتلى بخاركيف ويؤدي لانقطاع الكهرباء

عمال إنقاذ يزيلون الركام بعد هجوم استهدف مبنى في خاركيف فجر اليوم الخميس (الأناضول)

قال مسؤولون أوكرانيون اليوم الخميس إن روسيا شنت هجوما بالمسيّرات على مدينة خاركيف استهدف بنايات سكنية ومنشأة للطاقة في المنطقة المحيطة، وهو ما أدى لمقتل 4 أشخاص وانقطاع التيار الكهربائي عن نحو 350 ألف ساكن.

وقال حاكم خاركيف، أوليه سينيهوبوف إن 3 من عمال الإنقاذ قُتلوا في ضربة روسية بعدما وصلوا إلى بناية سكنية تعرضت لهجوم سابق، وأكد أن 12 شخصا أصيبوا؛ 3 منهم في حالة حرجة.

وقال سينيهوبوف إن روسيا استخدمت 15 طائرة مسيّرة على الأقل في الهجمات التي شنتها على خاركيف، وإن بعض تلك المسيّرات استهدفت أيضا محطة للكهرباء في المنطقة في مواصلة للضغوط على شبكة الطاقة التي تعرضت لهجمات متكررة وضربات جوية في الأسابيع القليلة الماضية.

وجاء في بيان أصدرته الشركة المشغلة لشبكات الكهرباء في المدينة أنه "في خاركيف وأماكن في المنطقة هناك نحو 350 ألف شخص دون كهرباء".

من جهته ذكر مكتب الادعاء العام في خاركيف أن الهجوم ألحق أضرارا ببنايات سكنية ومتاجر ومنشأة طبية وسيارات.

وتعد خاركيف ثاني أكبر مدن أوكرانيا وتقع على بعد نحو 30 كيلومترا عن الحدود الروسية، كما تعد من أكثر المدن الأوكرانية عرضة للقصف الروسي.

ويكثف المسؤولون الأوكرانيون الدعوات لحلفائهم الغربيين لتقديم المزيد من الذخائر والدفاعات الجوية، بما في ذلك أنظمة باتريوت الأميركية الحديثة، لمواجهة الهجمات الروسية بالمسيّرات والصواريخ.

غير أن المساعدات الأميركية لأوكرانيا بدأت تنخفض بسبب معارضة المعسكر الجمهوري المؤيد للرئيس السابق دونالد ترامب، والذي يعرقل حزمة مساعدات بقيمة 60 مليار دولار لأوكرانيا كان قد تعهّد بها الرئيس جو بايدن.

المصدر : الجزيرة + وكالات