هجمات صاروخية روسية على خاركيف وزاباروجيا ولفيف وكييف

أفراد من الطواقم الطبية ينتشلون جثة قتيل من موقع تعرض لقصف ليلي روسي في خاركيف، شمال شرق أوكرانيا (الأوروبية)

أعلنت أوكرانيا تعرض عدد من مدنها لقصف روسي صباح اليوم الخميس، استهدف منشآت لتوليد وتوزيع الكهرباء في مناطق خاركيف، وزاباروجيا، ولفيف، وكييف.

وقال عمدة مدينة خاركيف الأوكرانية إيهور تيريخوف إن المدينة تعرضت لهجوم بالصواريخ من قبل القوات الروسية، وإن دوي الانفجارات سمع في أرجاء المدينة. ولم يوضح العمدة المواقع التي استهدفها القصف الروسي.

وأوضح تيريخوف عبر تليغرام أن الجيش الروسي استخدم "الصواريخ" لضرب ثاني المدن الأوكرانية تعدادا للسكان. وكتب في رسالة سابقة على تليغرام "بالنظر إلى الجهة التي يستهدفها المعتدي الروسي، قد تشهد خاركيف مشكلات في إمدادات الطاقة".

وكتب حاكم المنطقة أوليغ سينيغوبوف عبر تليغرام "وجّه المحتلون ما لا يقل عن 10 ضربات على منشآت حيوية في مدينة خاركيف والمنطقة"، مشيرا إلى عدم تسجيل إصابات.

وقال سلاح الجو الأوكراني في وقت سابق إن حوالي 9 قاذفات إستراتيجية روسية من طراز "تو-95 إم إس" تحلق في الأجواء ويشتبه في أنها تستعد لإطلاق صواريخ باتجاه أوكرانيا.

من جهته، قال حاكم زاباروجيا بجنوب أوكرانيا إيفان فيدوروف إن انفجارات دوّت في المنطقة، وذكرت وسائل إعلام أوكرانية أن هناك المزيد من صواريخ كروز في الجو.

أما حاكم منطقة لفيف في الغرب ماكسيم كوزيتسكي فأكد على تليغرام أن الدفاعات الجوية تعمل في المنطقة.

وقال وزير الطاقة الأوكراني هيرمان هالوشينكو على تليغرام إن الهجمات استهدفت منشآت لتوليد وتوزيع الكهرباء في مناطق، خاركيف وزاباروجيا ولفيف، وكييف.

واستُهدفت منطقتان في أوكرانيا بالصواريخ أمس الأربعاء ما أدى إلى مقتل 7 أشخاص على ما أفادت السلطات المحلية.

وتستهدف موسكو بشكل كثيف منشآت الطاقة الأوكرانية في الأشهر الأخيرة وتشن بعضا من أكبر الضربات الجوية في الحرب المتواصلة منذ أكثر من سنتين.

المصدر : وكالات