مشهد صادم.. هندي ينقل جثة ابنته على دراجة نارية من مستشفى رفض توفير سيارة إسعاف

هندي ينقل جثة ابنته عبر دراجة نارية من مستشفى رفض توفير سيارة إسعاف من حساب @KashifKakvi على تويتر
الطفلة الهندية توفيت بسبب "فقر الدم المنجلي" ليلة الاثنين الفائت (الصورة من حساب @KashifKakvi على تويتر)

أثارت واقعة نقل مواطن هندي لطفلته المتوفاة، من المستشفى إلى قريته على دراجته النارية بولاية ماديا براديش وسط الهند، غضبًا واسعًا عبر منصات التواصل الاجتماعي، وسط مطالبات بتحسين النظام الصحي في الولاية.

وانتشر الفيديو عبر المنصات الإعلامية الهندية أول أمس الثلاثاء، ويظهر فيه الأب المكلوم واسمه لاكسمان سينغ، حاملا جثة ابنته ذات الـ 13 ربيعا، على دراجته النارية في ساعات متأخرة من الليل.

وقال لاكسمان لوسائل إعلام إن ابنته توفيت بسبب "فقر الدم المنجلي" ليلة الاثنين الفائت، مشيرا إلى أنه طلب من سلطات المستشفى الحصول على سيارة إسعاف، لكنه أُبلغ أن القوانين تمنع ابتعاد سيارة الإسعاف عن المستشفى أكثر من 15 كيلومترًا.

وأفاد الأب أن السلطات المعنية طلبت منه تدبر أمر نقل ابنته بنفسه، فاضطر لفقره إلى نقلها على متن دراجة نارية.

وبحسب وسائل إعلام، فقد رصد مسؤولون من مدينة شاهدول المواطن يقود الدراجة ومعه جثة ابنته، وهو لا يزال على بعد 20 كيلومترا من قريته، وقد تم توفير سيارة له حينها ومساعدته بمبلغ من المال، كما أمر مسؤول بفتح تحقيق في الحادثة.

ووفقا لموقع "إنديا تي في" فقد توفي رضيع يبلغ من العمر 6 أشهر بمركز صحي في قرية "بادري" بالولاية أواخر أبريل/نيسان الماضي بسبب عدم توفر سيارة إسعاف لنقله للمستشفى، حيث اضطرت الأم للانتظار لأكثر من 3 ساعات برضيعها الذي كان يعاني من التهاب رئوي حاد، برغم وجود سيارتي إسعاف في المركز الصحي، إلا أن الأم لم تكن تملك ما يكفي من المال لدفع تكلفتها.