غانا تؤجل المزيد من شحنات الكاكاو مع تفاقم أزمة المعروض

تجفيف ثمار الكاكاو تحت أشعة الشمسن تأخذ العملية ثلاثة ايام، لكن معمل مارس أصبح يحتكر بعد افتاتحه في المنطقة هذا العمل.
تجفيف ثمار الكاكاو (الجزيرة)

قالت خمسة مصادر لرويترز إن غانا، ثاني أكبر منتج للكاكاو في العالم، تتطلع إلى تأجيل تسليم ما يبلغ 350 ألف طن من هذه السلعة للموسم المقبل بسبب ضعف المحاصيل، في تفاقم جديد لآفاق المستقبل.

ونتيجة لذلك رفع صانعو الشوكولاتة في جميع أنحاء العالم الأسعار للمستهلكين بعد أن زادت قيمة الكاكاو بأكثر من الضعف هذا العام وحده بعد عام ثالث من ضعف المحاصيل في غانا وساحل العاج، المسؤوليْن عن 60% من الإنتاج العالمي.

كانت تقديرات السوق في السابق تتوقع أن تقدم غانا نحو 250 ألف طن متري من الكاكاو، أي ما يعادل حوالي نصف محصولها الحالي. وقالت شركة كوكوبود، الجهة المنظمة للكاكاو في غانا، إن البلاد تتطلع إلى زيادة "بعض الكميات ولكن ليس بهذا الحجم (350 ألف طن)" بعد أن تضرر محصول الكاكاو في البلد بسبب سوء الأحوال الجوية والأمراض والتعدين غير القانوني للذهب، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى تهجير مزارعي الكاكاو. كما يقوم المزارعون الغانيون أيضًا بتهريب المزيد من الكاكاو إلى البلدان المجاورة لبيعه بأسعار أعلى من سعر الشراء الحكومي، وهذا الأمر يؤدي إلى تآكل المحصول القليل المتاح للتسليم في غانا.

وقالت خمسة مصادر مطلعة إن غانا باعت مسبقًا ما قيمته 785 ألف طن من الكاكاو للموسم الحالي 2023-2024 (أكتوبر/تشرين الأول-سبتمبر/أيلول)، لكن من المتوقع أن تتمكن من تسليم حوالي 435 ألف طن فقط.

وتبيع غانا بانتظام نحو 80% من محصولها بعد عام واحد، والذي يبلغ في العادة ما بين 750 و850 ألف طن. إلا أن الإنتاج انخفض إلى نحو 670 ألف طن الموسم الماضي، ولا يتوقع أن يتجاوز 500 ألف طن هذا الموسم. ويخشى التجار والصناعيون أن الأسعار قد لا تنتعش بشكل ملحوظ الموسم المقبل أيضًا.

وتتوقع المنظمة الدولية للكاكاو أن ينخفض ​​إنتاج الكاكاو العالمي بنسبة 10.9% إلى 4.45 ملايين طن هذا الموسم. وهذا يعني أن شركات تصنيع الشوكولاتة سيتعين عليها الاعتماد على مخزون الكاكاو لتغطية احتياجاتها بالكامل.

وقد يؤدي ارتفاع الأسعار إلى إخراج آلية راسخة في تجارة الكاكاو منذ فترة طويلة عن مسارها. تستخدم السلطات في غانا متوسط ​​مبيعاتها الآجلة لتحديد الحد الأدنى للسعر الذي يمكن للتجار شراء الكاكاو به من المزارعين في الموسم التالي.

وقال التجار إنه مع اختفاء نحو 350 ألف طن من المحصول المباع بالآجل من محصول هذا الموسم، فإن غانا تواجه صعوبات في المبيعات الآجلة للموسم المقبل. وقال مصدران إن البلاد باعت 100 ألف طن فقط.

وقالت المصادر إن 100 ألف طن، التي سيتم طرحها الموسم المقبل، تم بيعها بأقل من نصف أسعار الكاكاو العالمية الحالية، مما يعني أن شركة كوكوبود ستكافح من أجل زيادة أسعار المزارعين في الموسم المقبل بناءً على هذه المبيعات.

وقالت كوكوبود إن المبيعات الآجلة ترتفع كالمعتاد، لكنها امتنعت عن الكشف عن الأحجام أو الأسعار. وقالت المصادر إن الفشل في رفع الأسعار من المرجح أن يشجع المزارعين على زيادة تهريب الكاكاو أو زراعة محاصيل أخرى أو بيع المزيد من مزارعهم لعمال مناجم الذهب.

المصدر : رويترز